الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 19 فبراير-شباط 2020آخر تحديث : 10:28 صباحاً
الحريزي: هادي وحكومتة متواطئين مع قوات الاحتلال السعودي .... يمني في الاردن يبتكر طريقة لجذب الزبائن الى مقهاه .... الحرب على اليمن في مرحلتها الأخيرة بعد تراجع مخزون الذخيرة واستمرار الحظر .... عمليات نصب تستهدف الاسر بعدن .... منصور اعلامي الانتقالي سقط من الكشف .... اصابةمواطن بلحج وقوة تحاصر منزل قاتل طبيب بشبوة .... سقوط جرحى في المهرة في التصدي لتحرك سعودي .... اصابة شخصين في اشتباكات بشبوة على خلفية مقتل دكنور .... صور لقائد طائرة التورنيدو السعودية .... اسعاف صياد يمني لمشفى بعدن بعد لسعة قنديل بحرسام ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
نبش وكر الدبور
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و 20 يوماً
السبت 31 مايو 2014 08:17 ص


هل ما خبا وتلاشى بالأمس القريب يمكنه أن يعود بعنفوان أكبر؟. 
قلنا إن الحالة الأوكرانية تعكس الموديل الأوروبي التاريخي بامتياز، فأوكرانيا تتوزع بين القوميتين السلافيتين الروسية والأوكرانية، وتضم أقليات متعددة الانحدارات قومياً ودينياً، فيما تنعكس خارطتها الديمغرافية على دول الجوار الإقليمي، غير القادرة على تحديد موقف واضح مما يجري هناك، لعلمها التام بأن نبش وكر الدبور القومي الديني في أوكرانيا، سيفتح عليها أبواب جهنم. 
تعيش منطقة القرم تناقضاً قومياً مُعلناً بين الأوكران ذوي الأصول الروسية البطريركية، والأوكران المقيمين في الاستدعاءات القومية للأقحاح الشوفينيين، الواهمين بامتلاك خصوصية لا يرقى إليها الآخرون، وهو الأمر الذي خلق نزعة مُتعصِّبة فجَّة، ترى الآخر بوصفه عدواً مُبِيناً، وتتغذى من دوائر اليمين البراغماتي النيتشوي المتوحش.. 
إذا استمرت المعادلة الأوكرانية وفق السائد اليوم، فإن متوالية الصراع القومي الديني لن تتوقف عند حدود تلك البلاد، بل ستشمل عموم أوروبا، بقدر تزايد العنف ، وخروج الميدان عن نطاق السيطرة. 
يدرك حكماء أوروبا والعالم فداحة المآلات المحتملة، لكن رهان بعض الكبار على تدوير صراع محدود ومحدد قد ينقلب عليهم، حينما يتيقَّنون من أن تلك الشرارة كفيلة بإحراق قارة بأسرها، وليست عبرة الحربين العالميتين بعيدة عن كل ذي لُبٍّ وبصيرة. 
الخارطة الدينية والقومية خبت وتلاشت في أوروبا، بهذا القدر أو ذاك، وقد كانت صدمة الحرب العالمية الثانية سبباً مباشراً في ذلك الانقلاب المفاهيمي الحياتي الذي أفرز واقعاً جديداً، لكن ما خبا وتلاشى بالأمس القريب يمكنه أن يعود بعنفوان أكبر، وتدمير أخطر ، فثقافة التنافي العدمي المؤجلة شاخصة. فاغرة الفم، قادرة على التهام جمال الحياة وتوازن العالم. 
Omaraziz105@gmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/سامي نعمان
جماعة الحوثي.. حضور مقترن بمنهج العنف
كاتب/سامي نعمان
كاتب/عبدالله سلطان
الاختلال في الهيئة الدولية!!
كاتب/عبدالله سلطان
كاتب/خالد حسان
من أجل مخيمات صيفية صديقة..!!
كاتب/خالد حسان
صحفي/فكري قاسم
أخلاق العناية
صحفي/فكري قاسم
دكتور/د.عمر عبد العزيز
مغزى الحالة الأوكرانية
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
المواطن تحمّل بما فيه الكفاية
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.038 ثانية