الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 23 سبتمبر-أيلول 2018آخر تحديث : 03:49 مساءً
بومبيو يرفض تلميح الملياري دولار بحرب اليمن .... إيران تبدأ مناورات عسكرية بالقرب من مضيق هرمز .... هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن .... الامين العام للامم المتحدة: اليمن حالة معقدة للغاية .... اتهامات لبومبيو بـانتهاك القانون في شهادته حول اليمن .... تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً .... ترامب: بوش الابن ارتكب أسوأ خطأ في تاريخنا! .... ترامب يقول على منتجي أوبك خفض أسعار النفط .... نتنياهو: سنتحرك ضد كل القوى المعادية لإسرائيل وفي مقدمتها إيران .... نصر الله: إسرائيل تكذب.. هدفها القدرات الصاروخية السورية ....
الشرق الاوسط
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed الشرق الاوسط
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الشرق الاوسط
من أجل اليمن
مجور  يؤكد: الفقر أم المشكلات باليمن.. وحاربنا الإرهاب وتأثرنا به قبل 11 سبتمبر
مجور يؤكد: الفقر أم المشكلات باليمن.. وحاربنا الإرهاب وتأثرنا به قبل 11 سبتمبر

بحث

  
اليمن ساحة الحرب القادمة
بقلم/ الشرق الاوسط
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أشهر و يوم واحد
الإثنين 21 يونيو-حزيران 2010 06:47 م



بقلم طارق الحميد :
 بعد أيام من تحريض تنظيم القاعدة للقبائل اليمنية ضد حكومة صنعاء، جاء هجوم مسلح جديد هذه المرة على مكتب سجن الاستخبارات اليمنية في عدن، أول من أمس، ناهيك عن أعداد كبيرة من المتطرفين باتت تتجمع في اليمن من كل مكان، حتى من أميركا وأوروبا وأفريقيا، وبالطبع من السعودية ومصر، وغيرهم.
كل ذلك يجعل اليمن ساحة فعلية للقتال ضد «القاعدة»، بل وقد تسحب البساط من أفغانستان، كما يعتقد الأميركيون الآن، وإن كنت قد سمعت ومنذ فترة طويلة من مسؤولين أمنيين سعوديين تحذيرا من أن «القاعدة» تتجمع في اليمن، وأن اليمن الخطر القادم، ولم يكن أحد يومها يكترث بذلك. اليوم بات الخطر حقيقيا وماثلا للعيان في اليمن، وحتى لمن لا يكترث بأخبار «القاعدة»، وخطرها.
وإشكالية اليمن تكمن في تعقيد قضاياه، وتشابكها، داخليا بالطبع، وهذا ما تريده «القاعدة»، بكل بساطة، لتنشط من جديد في المنطقة، خصوصا بعد أن تلقت ضربات عنيفة وجراحية موجعة، في السعودية، سواء أمنيا، أو ماليا. وها هي تتلقى ضربات قوية أيضا في العراق، خصوصا بعد أن تصدت لها مجاميع الصحوة العراقية، في المناطق السنية الكبيرة، وبالطبع الضربات العنيفة في أفغانستان، وبالتالي فإن الملاذ الآمن لـ«القاعدة» الآن هو اليمن.
«القاعدة» تستفيد من عدة أزمات في اليمن؛ من أزمة الحوثيين، ومن مشاكل الجنوب اليمني، كما تستفيد من الصراعات السياسية، والدينية، مثلما تستفيد من الواقع القبلي في اليمن، ناهيك عن المناطق الجغرافية الواقعة خارج نطاق سيطرة الحكومة. وبالتالي، فإن أي تدخل خارجي من أجل مواجهة «القاعدة» من شأنه تعقيد المشهد، وتأجيجه أكثر، وقد يكون التدخل مبررا بحكم أن السلطات اليمنية في حاجة ماسة للتدريب والتجهيز، خصوصا منظومة اختراق المعلومات، وهي السلاح الأبرز في مواجهة العمليات الإرهابية، إلا أن «القاعدة» ستستفيد من ذلك من خلال تأجيج القبائل ورجال الدين.
إن تجاهل اليمن أيضا سيكون بمثابة الكارثة على الجميع، ويكفي أن نتذكر أن الشاب الذي أوشك على تفجير طائرة أميركية العام الماضي هو أفريقي درس في لندن، وتدرب في اليمن، وكاد أن يقوم بعمل إرهابي بحق طائرة أميركية، أي أن شر «القاعدة» يهدد الجميع، وإن كان المستهدف الأول هو السعودية، فـ«القاعدة» تريد منطقة استقطاب، وتدريب، وانطلاق، قريبة من السعودية. وهنا يجب ألا ننسى أن الذي قام بمحاولة اغتيال مساعد وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف قد جاء من اليمن.
ولذا فإن أنجع الحلول لمواجهة «القاعدة» في اليمن يجب أن تأتي من تحرك يمني داخلي، لا يقوم على تصرفات شكلية بقدر ما يقوم على حلول حقيقية وعملية، وإلا فإن الخطر كبير ليس على المنشآت، ومراكز الشرطة، وغيرها، بل على اليمن ككل، وعلى المنطقة.
عليه، فإن المعركة الكبرى في مواجهة «القاعدة» في اليمن تقوم باقتناع صنعاء بضرورة القيام بحلول حقيقية لقطع الطريق على «القاعدة»، فالخطورة ليست بما تقوم به، بل في مدى تغلغلها، وحجم انتشارها أيضا.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
إعلان مَبادِئ الدُّوَل السَّبع يتَحدَّث عن دَولةٍ أُخرَى غير سورية..
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
حارث عبد الحميد الشوكاني
حوار وطني أم مؤامرة على الوحدة اليمنية
حارث عبد الحميد الشوكاني
دكتور/عبدالعزيز المقالح
الفيفا والأمم المتحدة
دكتور/عبدالعزيز المقالح
كاتب صحفي/الخضر الحسني
لا تخلطوا (الأوراقَ) على أنفسكم!
كاتب صحفي/الخضر الحسني
صحافي/احمد غراب
عبد القادر محمد موسى
صحافي/احمد غراب
دكتور/محمد جميح
اليمن.. نصف الكوب الممتلئ
دكتور/محمد جميح
صحيفة الرياض
الأمة الغائبة عن أمنها القومي!!
صحيفة الرياض
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.092 ثانية