الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 27 مايو 2019آخر تحديث : 12:12 مساءً
الطيران المسير يستهدف مرابض الطائرات الحربية في مطار نجران .... رئيس الموساد السابق يكشف عن انسجام وتعاون مع الاستخبارات السعودية .... 500 مليون مشاهد للمسلسلات التركيةو350 مليون دولارعائدات .... قاض أمريكي يعرقل احدى قرارات ترامب .... قاض أمريكي يعرقل احد قرارات ترامب .... حسن سيفي :ثقافة جيشنا موجودة في كل من اليمن وفلسطين ولبنان .... إدارة ترامب تعلن عن مبيعات أسلحة للرياض وأبوظبي ب 8,1 مليار دولار .... الحاضري: 52الف قتيل وجريح حصيلة ضحايا غارات العدوان على اليمن .... مجزرة جديدة للعدوان في ماوية بتعز ضحيتها 9مواطنين بينهم أطفال .... صندوق النقد الدولي: الشركات الأمريكية هي التي تدفع رسوم ترامب ....
صادق ناشر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صادق ناشر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صادق ناشر
الثورة عندما يُسرق تاريخها
الثورة عندما يُسرق تاريخها
انتكاسة الحوار السياسي اليمني
نيران «القاعدة» وأخطاء النظام
وصفة سحرية لمشاكل اليمن..!!
الاتجاه جنوباً
زينة الرجال!!!
إنه الفقر لا غيره..إنه الفساد لا غيره
الثورة تأكل أبناءها
وجهة نظر.. أوصلوا المقطوع !!
صادق ناشر يكتب عن غزو المعسل والديزل لشواطئ عدن

بحث

  
هل تكون آخر الحروب؟
بقلم/ صادق ناشر
نشر منذ: 9 سنوات و 9 أشهر
الثلاثاء 25 أغسطس-آب 2009 12:51 ص


نريد للأوجاع التي تعاني منها محافظة صعدة هذه الأيام أن تنتهي، بمعنى آخر على المدافع والصواريخ والطائرات أن تصمت وإلى الأبد بعد هذه الحروب الست التي اكتوت بها المحافظة وأبناؤها دون ذنب يحملونه سوى أنهم وقعوا في كماشة حروب لا تنتهي.
إنها الحرب المجنونة التي تحصد مع مرور كل يوم المزيد من الضحايا الأبرياء، لهذا يجب أن تعمل الدولة، وبشكل نهائي، على التخلص من هذه المشكلة التي أثرت على حياة الناس ليس في صعدة فحسب، وبل وفي كل بيت، إذ أن الحرب تحصد يومياً المزيد من الجنود الأبرياء الذين يسقطون في جبهات القتال، وهم من جميع مناطق اليمن.
اليمن تحتاج إلى استقرار دائم، وهذا الاستقرار لن تصنعه الحروب ولا مقاومة الدولة بالطريقة التي تتم اليوم من قبل الحوثيين، إذ لابد لمنطق الدولة أن يسود، لكن في المقابل لا بد للعدالة أن تأخذ طريقها في حياة اليمنيين كافة، سواء في صعدة أم في المناطق الملتهبة الأخرى من مناطق اليمن، وما أكثرها.
نتمنى أن تكون الحرب التي تخاض اليوم في صعدة هي آخر الحروب، وأن لا نسمع باندلاع حرب سابعة أو ثامنة أو تاسعة، سواء في صعدة أم في غيرها من المناطق، فلقد اكتفينا قتلاً وشبعنا حروباً ومآسٍ. فمنذ قيام الثورة في الشمال والجنوب في ستينيات القرن الماضي والحروب الملعونة تعايشنا كأنها ظلنا، وتلتهم آلاف البشر وتشرد مئات الآلاف من الأبرياء، وتجذر في المجتمع عصبية الجاهلية، التي جاء الإسلام للقضاء عليها.
اليوم تحصد الحرب مكونات السلم الاجتماعي، الذي صار يتآكل مع اندلاع كل حرب، وهي الحروب التي تلتهم قدراتنا وإمكانياتنا، ولقد حز في نفسي أن يعلن الأخ الرئيس علي عبدالله صالح، مضطرا قبل أيام أن البلد ستستمر في استيراد السلاح وستتوقف عن بناء المدارس في صعدة لمواجهة الحوثيين، وذلك لمواجهة الخارجين عن الدولة وعن القانون، معتبراً أن ذلك يأتي في إطار "مكره أخاك لا بطل".
لهذا يجب أن يوجه السلاح إلى صدور أعدائنا لا إلى صدور بعضنا البعض، وعلى من يجد مع الدولة خصومة أن لا يلجأ إلى السلاح لمقاتلتها، كما أن على الدولة أن تجد الطريقة المناسبة لتحقيق العدل بين كافة أبنائها والتعامل معهم سواسية دون تفريق أو تمييز، فهذه هي الطريقة الوحيدة لبناء الدولة وإقامة العدل فيها.

* نقلاً عن صحيفة السياسية:
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
أجمل هديّة يُرسلها ترامب لخُصومه الإيرانيين إرسال مِئات الآلاف من الجُنود إلى الخليج.. لماذا؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/احمد الحبيشي
اللعبة العمياء لصناعة الأزمات
كاتب/احمد الحبيشي
كاتب/عبدالله الصعفاني
الجرائم.. وهل نتغيّر..؟؟
كاتب/عبدالله الصعفاني
كاتب/امين الوائلي
قليل المعروف «الغاز»!!
كاتب/امين الوائلي
صحيفة الثورة
النهاية المخزية!!
صحيفة الثورة
دكتور/نجيب غلاب
الوحدةهي الحتمية التاريخية الصانعة للسلام والتقدم
دكتور/نجيب غلاب
صحفي/انور البحري
لونة الشبل.. رب أخٍ لك لم تلده أمك
صحفي/انور البحري
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.050 ثانية