الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 03 يونيو-حزيران 2020آخر تحديث : 11:10 صباحاً
وفاة 4أشخاص بفيروس كورونا بالضالع .... ارتفاع الاصابات بكورونا في المحافظات الجنوبية الى 399 حالة بينها 87 وفاة .... شاب في تعز يقتل 8بينهم والدية وشقيقاتة وجندييين و2من جيرانة .... 40حالة وفاة بعدن أمس .... 6715حالة استقبلها مشفى الكوبي بعدن .... مدير الحجر الصحي بالضالع مصاب بفيروس كورونا .... 1864حالة وفاة بكورونا والحميات بعدن خلال مايو .... وفاة رجل وامرأة وطفلة بعدن بسبب انقطاع الكهرباء .... 11 إصابة بكورونا في تعز .... وفاة مسؤول أمني كبير بكريتر بالحميات ....
أستاذ/عبد الباري عطوان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed أستاذ/عبد الباري عطوان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
أستاذ/عبد الباري عطوان
المُقاومة اللبنانيّة بقِيادة السيّد نصر الله تَحتفِل بالذّكرى العِشرين لتحرير جنوب لبنان..
ماذا يَقصِد وزير الماليّة السعودي عِندما يُحذِّر من إجراءاتٍ صارمةٍ ومُؤلمة؟
كيف سيرتَد مسلسل “أم هارون” وأمثاله سلبًا على الذين يَقِفون خلفه
ثلاثة أسبابٍ رئيسيّة خلف الانهِيار غير المُفاجئ لأسعار النّفط؟
الصين تتهم أمريكا “رسميًّا” باختراع فيروس الكورونا ونشره في مدينة ووهان..
ما هي التطوّرات الثّلاثة التي تُؤكّد أنّ العام السادس للحرب قد يكون مُختلفًا عن كُل الأعوام الأُخرى؟
ترامب يتزعّم مشروعًا تقسيميًّا طائفيًّا وعِرقيًّا في العِراق
مضيق هرمز يعود كميدان تصعيد..
رفض أمريكا طلبًا عِراقيًّا بالانسحاب الفوريّ وحديث وزير خارجيّتها عن خطّة لتوسيع مهام “الناتو”
نعم… قمّة كوالالمبور تكتّلٌ إسلاميٌّ بديلٌ لمنظّمة التعاون الإسلامي.. وجرس إنذار للسعوديّة والعرب.

بحث

  
ماذا يجري في الحسكةِ السوريّة؟
بقلم/ أستاذ/عبد الباري عطوان
نشر منذ: شهر و 14 يوماً
الأحد 19 إبريل-نيسان 2020 08:32 ص



في ذروة انشِغال السلطات السوريّة بمُكافحة انتِشار وباء الكورونا، ما زالت الولايات المتحدة الأمريكيّة وحُلفاؤها في المِنطقة تتآمر على الدولة السوريّة وتُحاول تعزيز سيطَرتها على حُقول النّفط شرق الفُرات، ووضع الخُطط لتسهيل عمليّة سَرِقَتها بمُساعدةِ قوّات مُرتزقة محليّة.
الأنباء الواردة من الحسكة شِمال شرق سورية تُفيد بأنّ وكالة المُخابرات الأمريكيّة (CIA) فتحت مكاتب التّسجيل والتّدريب لتجنيد بعض العناصر من تنظيم قوّات سورية الديمقراطيّة (قسد) مُقابل 350 دولارًا كراتبٍ شهريٍّ للعُنصر لتَكليفهم بحِراسة آبار النّفط السوريّة وحماية حامِلات النّفط التي تقوم بعمليّة تهريبها إلى دول الجِوار، وخاصّةً إقليم كردستان العِراق وبعض السّماسرة الآخرين، بِما في ذلك مُمثِّلون لشركاتٍ إسرائيليّة.
***
دونالد ترامب أعلن أكثر من مرّةٍ عن سعادته بالسّيطرة على آبار النّفط والغاز السوريّة، وأكّد أنّ حُكومته ستَسرِق فوائد هذه الآبار وتتصرّف بها كغنائم حرب، وتُقدِّم بعضًا منها لحُلفائها الأكراد، وقوّات سورية الديمقراطيّة تحديدًا.
المُرتزقة العِراقيّون الذين جنّدهم الجِنرال باتريوس، قائد القوّات الأمريكيّة في العِراق في ذروة المُقاومة تحت عُنوان قوات الصّحوات، وبرواتبٍ شهريّةٍ مُماثلةٍ، انهاروا ولم يَصمدوا في وجه المُقاومة، وتعرّض بعض قادة عشائرهم للاغتِيال في وضَح النّهار، ومن غير المُستَبعد أن يُواجِه هؤلاء المُرتزقة الجُدد المصير نفسه إن لم يَكُن أسوأ، حيثُ سيتخلّى عنهم مُشَغِّلوهم مِثلَما تخلّوا عن أمثالهم العِراقيين، ويتركونهم يُواجِهون مصيرهم كخوَنة.
ولعلّ انشِقاق أكثر من 25 عُنصرًا تابعين لمغاوير الثورة الذين درّبهم الأمريكان لحِماية قاعدة التنف على الحُدود السوريّة العِراقيّة الأردنيّة قبل بضعة أيّام وانضِمامهم بعتادهم إلى الجيش العربي السوري هو أحد الأدلّة على ما نقول، فمِثل هذه الانشِقاقات قد تتكرّر على نطاقٍ أوسَع في الأيّام المُقبلة عندما تبدأ الحرب العِراقيّة لإخراج القواعد الأمريكيّة من الأراضي العِراقيّة تنفيذًا لقرار البرلمان، وثأرًا لاغتِيال القائِدَين اللواء قاسم سليماني، رئيس فيلق القدس، وزميله أبو مهدي المهندس، نائب قائد الحشد الشعبي العِراقيّة.
***
شرق الفُرات وآبارها النفطيّة والغازيّة ستعود حتمًا إلى السّيادة السوريّة، وستهرب أمريكا من المِنطقة مِثلَما هربت من قواعدها العسكريّة في كركوك (K1)، والتّاجي شمال بغداد خوفًا من الهجَمات الصاروخيّة، ومِن المُؤسِف أن بعض القوّات والجماعات الكرديّة التي تُراهِن على أمريكا، ويتحوّل بعض عناصرها إلى مُرتزقةٍ لحِماية النّفط السوريّ المسروق لا يتعلّمون من دُروس الماضي ويُكرِّرون الأخطاء نفسها، ويتحوّلون إلى كبش فِداء في خِدمَة المُخطَّطات الأمريكيّة.
نَفَس الجيش العربي السوري وقيادته طويلٌ، بل طويلٌ جدًّا، والمسألة مسألة أولويّات فقط، وإلا لما تمكّن مِن استِعادة 80 بالمِئة من الأراضي السوريّة من بَراثِن وأنياب أكثر من 65 دولة تتزعّمها الولايات المتحدة، وبأموالٍ عربيّةٍ تزيد عن 150 مِليار دولار.. والأيّام بيننا.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
أستاذ/عبد الباري عطوان
ثلاثة أسبابٍ رئيسيّة خلف الانهِيار غير المُفاجئ لأسعار النّفط؟
أستاذ/عبد الباري عطوان
أستاذ/عبد الباري عطوان
كيف سيرتَد مسلسل “أم هارون” وأمثاله سلبًا على الذين يَقِفون خلفه
أستاذ/عبد الباري عطوان
أستاذ/عبد الباري عطوان
ماذا يَقصِد وزير الماليّة السعودي عِندما يُحذِّر من إجراءاتٍ صارمةٍ ومُؤلمة؟
أستاذ/عبد الباري عطوان
أستاذ/عبد الباري عطوان
الصين تتهم أمريكا “رسميًّا” باختراع فيروس الكورونا ونشره في مدينة ووهان..
أستاذ/عبد الباري عطوان
أستاذ/عبد الباري عطوان
ما هي التطوّرات الثّلاثة التي تُؤكّد أنّ العام السادس للحرب قد يكون مُختلفًا عن كُل الأعوام الأُخرى؟
أستاذ/عبد الباري عطوان
صحافي/عبدالباري عطوان
ماذا يعني القصف السوريّ لقوّات تركيّة في سراقب ومقتل ستّة جُنود أتراك؟
صحافي/عبدالباري عطوان
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.053 ثانية