الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 11 ديسمبر-كانون الأول 2018آخر تحديث : 02:51 مساءً
الوفد الوطني يتبادل كشوفات الاسرى مع وقد الرياض .... الأمم المتحدة بحاجة لـ5 مليارات دولار لغوث اليمن .... غريفيت: الوضع الإنساني في اليمن مقلق للغاية .... ماهي الرسائل التي وجهها شرف لمجلس الامن وحقوق الانشان .... جزائية إب تقضي باعدام قاتل الطفلة آلاء الحميري .... 100 طائرة تنقل المدعوين إلى حفل زفاف ابنة أغنى رجل في الهند .... 6 أرقام قياسية خرج بها ميسي من ديربي كاتالونيا .... مشاورات السويد تراوح مكانها: ملفا الحديدة ومطار صنعاء عالقان .... جهود قبلية تنجح في حل قضية مقتل صلاح طارق المصري .... أكثر من مليار دولار قيمة صادرات السلاح التركي الى امريكا والمانيا ....
كاتب/عبدالله سلطان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عبدالله سلطان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عبدالله سلطان
لك الله يا «غزة»..!!
الخزي للعالم.. والنصر للمقاومة
المؤامرة أخبث
الحرب حتى النصر
الطاقة والطاقة الشمسية ومصادر أخرى
الشعب يريد أن يعيش
استثمارات من أجل الوطن
االطريق إلى إعادة بناء الهيئة الدولية!!
الاختلال في الهيئة الدولية!!
إلى متى تستمر الإدارة الأمريكية في سياستهاالفاشلة؟!

بحث

  
نداء وتحذير
بقلم/ كاتب/عبدالله سلطان
نشر منذ: 5 سنوات و أسبوعين و 6 أيام
الأربعاء 20 نوفمبر-تشرين الثاني 2013 07:53 ص



< مرت بمجموعة من الشباب، وهم يتجاذبون الحديث فيما بينهم بأسلوب فيه حدة ومهاترات، وشجارات شفوية.. فأنصت إليهم وإذ بهم يتبادلون التهم ضد بعض في مسائل، وانتماءات مذهبية، وكل يعتقد أن الآخر في النار لأنهم كفرة.. مع إني على ثقة ومن خلال معرفتي عن بعد لهؤلاء الشباب ليس لهم انتماءات عقائدية، ومعظمهم إن لم يكن جميعهم غير ملتزم دينياً، بل إني حين أمر بهم يومياً أسمعهم يتبادلون فيما بينهم شتائم حين أسمعها يقشعر بدني، واستغرب أنهم يتهاترون ويتشاجرون فيما بينهم شفوياً حول الانتماءات المذهبية الطائفية.. دون أن يكون لهم خلفيات دينية كافية لتحديد مواقف، لكن ما يحدث بينهم أحياناً هو نتاج للصراعات السياسية التي تلبس عباءات دينية مذهبية، والتي تبثها وسائل الإعلام التابعة لكل طرف أو حسب ما يلتقطونه من عناصر، وأتباع أصحاب هذا المذهب، أو ذاك.. فيلتقطونها ويتبادلونها فيما بينهم مع أنهم لا يحملون “أقصد الشباب الذين مررت بهم” أي خلفية دينية، أو مذهبية كل وحسب المذهب الذي يتعصب له هكذا تطوعاً، ودون حتى انتماء إلى هذا المذهب أو ذاك، وهو ما يدفع إلى التحذير، والخوف من أن يكون هؤلاء فرائس سهلة للمتعصبين، وكذا المتشددين فيوقعونهم في حبائلهم، كما أوقعوا مثلهم من قبل وأعدوهم إعداداً ملؤه الحقد والكراهية ضد الآخرين.. ثم يوجهونهم كالآلات نحو ارتكاب جرائم إرهابية ضد خصومهم، وضد الأمن والاستقرار والسلام في البلاد كما هو الحال اليوم. 
< وأعود إلى ما بدأت به العمود حول المجموعة التي مررت بها، وهم يتبادلون التكفير، ويظنون ببعضهم أنهم في النار، وكل يعتبر دم الآخر مباحاً.. وهكذا.. حسب ما سمعوا من عناصر، أو من إعلام، وخطابات الجماعات المذهبية المتشددة والمتعصبة والتي تكفر بعضهم البعض، وكلها تكفر الآخرين.. طبعاً اقتربت من الشباب، وقلت يا شباب جميعكم مسلمون أبناء مسلمين قالوا نعم.. فقلت لهم الإسلام هو الأصل، والإسلام هو القرآن والسنة المحمدية.. وربنا وإلهنا واحد هو الله، الذي يدعونا إلى المحبة فيما بيننا، والتراحم، والتكافل، والإخاء، وحرم علينا العدوان على بعض، أو قتل بعض، وقال لنا أفشوا السلام بينكم، وتوحدوا ضد أعدائكم، وواصلت الحديث معهم وما دمتم جميعاً تشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، فلا يجوز تكفيركم لبعض، قد يكون هناك اختلاف في المذاهب في الفروع، فهذا لا يصح أن يأخذكم إلى عداء وتكفير وقتل بعض مادمتم على الأصول في الإسلام موحدين.. ومن يدعوكم إلى غير ذلك فهو داعية لفتنة كائناً من كان، وأياً كان مذهبه فلا تتبعوه، لأن من يدعو إلى ما يثير الفتنة بين أبناء الإسلام إنما يقوم بما يؤدي إلى تدمير المسلمين ببعضهم، وهذا يخدم أعداء الإسلام والمسلمين، وختمت حديثي إليهم بتحذيرهم ممن يدعون إلى ما يثير الفتنة بينهم مهما كانت مبرراته، لأن الله قد ذم الفتنة، ولعن من يوقظ الفتن بين أبناء الأمة، لأن الفتن تقتل الأمم وتدمرها، فاحذروا .. احذروا.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
هل سَيُرضِي الأمير محمد بن سلمان ترامب حَليفَه القَديم ويُغْضِب بوتين صَديقُه الجَديد في اجتماعِ “أوبِك” غَدًا في فيينا؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ أ. عبدالعزيز البكير
رسالة إلى المتشاورين في السويد
كاتب/ أ. عبدالعزيز البكير
مقالات
كاتب/عباس غالب
اليمن ومخرجات قمة الكويت
كاتب/عباس غالب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
يفهم ما لا أفهم
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/محمد شمسان
تهيئة مناخ ما بعد الحوار
كاتب/محمد شمسان
كاتب/جمال حسن
اليمن بين اللحود
كاتب/جمال حسن
كاتب/حسن العديني
الانتقالية..ضرورة أن نمدّد
كاتب/حسن العديني
دكتور/د.عمر عبد العزيز
فن الكتابة
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.109 ثانية