الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 15 سبتمبر-أيلول 2019آخر تحديث : 09:32 صباحاً
بعد مقتل 6جنود سياسي اماراتي يدعو لوقف تدخل بلاده باليمن .... 300 رجل أمن يقتلون يوميا في أفغانستان .... السعودية تعترف بتعرض أرامكو لهجوم بطائرة بدون طيارفي بقيق .... اف بي اي يكشف اسم مسؤول سعودي وزد في تقرير سري عن هجوم 11سبتمبر .... خمسة أعوام من الحرب في اليمن.. المليشيات تنمو والشرعية تتلاشى .... انفجارات في عدن..واعتقالات بشبوة وسقوط نقطة في المحفد .... وزير الخارجية الإسرائيلي يرد على اتهام واشنطن لبلاده بالتنصت على البيت الأبيض .... موسكو تحذر من ارتفاع مخاطر نشوب حرب نووية .... مرشح للرئاسة في تونس يضرب عن الطعام .... تفاصيل مثيرة عن تجنيد الموساد مسؤول عربي كبير دون علمه ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
منطق التكوين !
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 6 أشهر
الأحد 16 مارس - آذار 2014 08:23 ص


منذ بدء الخليقة والميزان منصوب بكلمة من الحق الذي جعل لكل شيء ميزاناً، ولكل سبب مُسبباً ، ولكل بداية نهاية تؤذن ببداية أخرى ، وفي سورة «الرحمن» قال تعالى :(والسماء رفعها ووضع الميزان ألاّ تطغوا في الميزان) والمعنى أن كل كائن في الوجود خاضع لميزان معلوم، وأن الإنسان مُجبر على التساوق مع الميزان وعدم الإخلال به. وبهذا المعنى يكون «الجبر» خيار الراشدين الطائعين، والخيار«السلبي» طريق المُعتدين الظالمين، الذين يتنطّعون على قوانين الكون والوجود، فيدفعون ثمن ذلك عاجلاً أم آجلاً، والشاهد أن الاعتداء على الطبيعة، والإخلال بميزان البيئة ونواميسها ينقلب يوماً عن آخر على الإنسان الذي سمح لنفسه بعدم احترام الميزان الإلهي لهذا الكون، ومن أفدح ماسمعت وشاهدت تلفزيونياً أن أعداداً غفيرة من النحل وبما يقدر بمئات آلاف الخلايا تندثر في الولايات المتحدة وأوروبا بعد أن يُغادر النحل خلاياه ويذهب لخيار الموت والانقراض، وقد اكتشف المزارعون وعلى حين فجأة أن النحل لا ينتج عسلاً فحسب، بل إنه الكائن الوحيد القادر على تلقيح مئات أنواع النباتات من خلال تكوين جسده المجهز بشعيرات دقيقة تقوم بوظيفة تلقيح تلك النباتات، وبالتالي تكاثرها المؤكد . 
يتوقع علماء الزراعة أن انقراض النحل سيؤدي إلى انقراض موازٍ لكامل النباتات التي تعتمد على التلقيح عبر هذا الكائن الفريد، مما ينذر بعواقب وخيمة، ويؤكد مرة أُخرى مدى الفداحات التي اقترفها الإنسان بحق الكائنات الحية والطبيعة، وفي نهاية المطاف بحق نفسه، وهو الذي عانق قبل حين كارثة «تسونامي» وعواصف «ريتا وكاترينا»في جنوب الولايات المتحدة، وسيتلقى قريباً نتائج إصراره على تلويث الهواء الجوي ورفع منسوب الحرارة، وما يصحبها من ذوبان للجليد القطبي، وتقلبات غير مألوفة في الفصول، وكوارث محتملة لا يستطيع أحد التنبؤ بنتائجها . 
فارق البشر منطق التكوين وميزان الحقيقة الأزلية، فحفروا لأنفسهم حفرة لا خروج منها، ومازالوا يشتطُّون في غلوهم وهيامهم بالأنانية المفرطة. 
Omaraziz105@gmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ عبدالعزيز ظافر معياد
فصل الجنوب اليمني الى إقليمين… هذه خلاصة ما يحدث
كاتب/ عبدالعزيز ظافر معياد
مقالات
كاتب/عباس غالب
معالي الوزراء.. مالهم وما عليهم
كاتب/عباس غالب
كاتب/خالد حسان
أين يذهب الدعم؟!
كاتب/خالد حسان
الاستاذ/خالد الرويشان
الوساطة والمسؤولية .. هناك فرق !
الاستاذ/خالد الرويشان
دكتور/عادل الشجاع
الشعب اليمني يعيش أحلام اليقظة
دكتور/عادل الشجاع
دكتور/د.عمر عبد العزيز
شيخ الحراك
دكتور/د.عمر عبد العزيز
صحافي/عبدالعزيز الهياجم
كلفوت السادس عشر
صحافي/عبدالعزيز الهياجم
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.056 ثانية