الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 25 مايو 2018آخر تحديث : 11:47 مساءً
روسيا تجدد نفيها في ضلوع الجيش الروسي إسقاط "بوينغ" الماليزيه .... تفجير 8انتحاريين لأنفسهم بعد محاصرتهم في العراق .... طيران العدوان يشن سلسلة من الغارات في محافظة صعدة مسنخدماً قنابل عنقودية .... بعد إعصار موكانو..«سقطرى» محافظة منكوبة .... يمن موبايل تكرم كوكبه من موظفيها المبرزين بمناسبة عيد العمال العالمي2018م . .... جندي بريطاني ينتحر بعد 11 سنة من مشاركته في حرب العراق .... هندوس يضربون مسلما حتى الموت في الهند بسبب بقرة .... الجامعة العربية تدين نقل سفارة الباراغواي لدى إسرائيل إلى القدس .... الباراغواي تفتتح سفارتها لدى إسرائيل في القدس .... الخارجية الروسية تحذر من تبعات التصريحات الأمريكية حول عزمها تشديد العقوبات ضد إيران ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
الخداع، التبرير، والتناقض
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 3 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام
الإثنين 20 أكتوبر-تشرين الأول 2014 08:02 ص


خليط من الخداع والتبريرات البراغماتية والمواقف المتناقضة حكمت سلسلة الإدارات اليمينية الجمهورية في الولايات المتحدة، وفاضت بحقائق سياسية داخلية تتمنَّع على أية محاولات للوسطيين الديمقراطيين للخروج منها وعنها. 
وإذا أخذنا على سبيل المثال لا الحصر الصعوبات البالغة التي واجهتها إدارة أوباما الديمقراطية، والمتعلقة بإصلاح الخدمات التعليمية والطبية، وإنعاش نظام الحوافز للطبقات الوسطى والفقيرة، سنجد أن اليمين المحافظ يناوئون تلك السياسة، فيما نتذكّر أنهم كانوا يدعمونها على عهود ريغان وبوش الأب، وهذا ما يسري على سلسلة القضايا الداخلية الأمريكية، ما يجعل المُتغيِّر الدولي المحتمل في سياسات الولايات المتحدة مقبوضاً بقوة المنع الصاعق للمحافظين الجمهوريين الهرمجدونيين. 
ذهب الجمهوريون إلى العراق وهم لا يستهدفون رأس النظام من حيث الجوهر، ولا يمتلكون أدنى حجّة في وجود أسلحة دمار شامل؛ بل لأنهم يعتقدون أن إزاحة صدَّام عتبة عابرة في سبيل القفز على إيران وكوريا الشمالية ضمن ذات السيناريو، وتالياً تحقيق مثلث تركي إيراني عراقي موالٍ للولايات المتحدة، ثم استكمال المخطّط الافتراضي بإنجاز الضربة القاضية في سوريا، توطئةً لالتفاتةٍ واسعةٍ صوب الخليج والجزيرة ومصر واليمن لتغيير “الأصدقاء المُستبدّين” دونما حاجة إلى شن حروب جديدة..!!. 
قد لا يُصدِّق القارئ مثل هذا السيناريو الافتراضي الهوليوودي؛ لكن مراجعة أساسية لأحداث سبتمبر ومقدّماتها تكشف أن التفكير الهوليوودي الاستسهالي جزءٌ من المُكوِّن العقلي لليمين المحافظ، وقد تجلَّت هذه الحقيقة بالترافق مع أحداث «الربيع العربي» فقد رسّخت دوائر الصناعة الإعلامية الأمريكية العالمية في الأذهان تلك الأحداث الموضوعية بوصفها مجرد «نظرية مؤامرة» بعد أن قامت بتشجيع مشاريع سياسية غامضة لتسفر عن وجه التخلِّي البراغماتي عن أصدقاء الأمس الأوفياء ممن لم يعودوا أفتياء بحسب التقديرات الأمريكية، ولنشهد لاحقاً معنى “الفوضى البنّاءة” وسط خرائبنا المفتوحة على مزيد من الخرائب والعجائب..!!. 
Omaraziz105@gmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
صحافي/احمد غراب
كلمة ودول عشر
صحافي/احمد غراب
كاتب/عبدالله الصعفاني
حماقات التنكر للوحدة ..!!
كاتب/عبدالله الصعفاني
استاذ/عباس الديلمي
نصائح قديمة لحكومة جديدة
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/عباس غالب
تحديات الراهن والمستقبل..! «2/1»
كاتب/عباس غالب
كاتب/فتحي أبو النصر
تعز وإب ترفضان العنف والإقهار
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
القضاء على الفساد
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.065 ثانية