الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 18 يونيو-حزيران 2019آخر تحديث : 08:56 صباحاً
الأميركيون يفارقون الإنكار: أنصار الله أسقطوا طائراتنا .... اليابان تعبر عن قلقها من إرسال واشنطن 1000 عسكري إضافي من جنودها للشرق الأوسط .... روسيا تعترض قاذفات استراتيجية أمريكية لدى اقترابها من حدودها .... محاكمة البشير الأسبوع المقبل .... السعودية: ارتفاع أسعار 55 سلعة غذائية .... بيلوسي: الكونغرس سيقاتل لوقف الدعم عن السعودية .... فيديو أمريكا حول هجمات "بحر عمان" يثير الجدل .... غازيتا رو: هل اكتمل الاستعداد لضرب إيران .... انفجارين كبيرين استهدفا ناقلتي نفط في بحر عمان .... العميد سريع :صاروخ كروز دمر برج المرابقبةفي مطار ابها ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
السِّلم والشراكة
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 4 سنوات و 6 أشهر و 7 أيام
الأربعاء 10 ديسمبر-كانون الأول 2014 08:34 ص


هذا هو المسمى المقرون بما حدث في صنعاء قبل حين، فقد توغلت جماعة الحوثي في العاصمة وكانت الإشارات الدالة في هذا الباب مقرونة بكامل المخاتلات التي ترافقت مع المبادرة الخليجية ، ففرقاء التشارك التوافقي النبيل كشفوا عن وجه مغاير ، وكل التدابير الشكلانية التي جرت على خط إعادة هيكلة المؤسسة العسكرية أبرزت الحقيقة المغايرة. لقد استمر الانقسام في الجيش والأمن ، وتبارى المتوافقون على حبال السياسة الأكروباتية المدمرة ، وظهر جلياً أن المبادرة الخليجية تموضعت في ثلاجة التبريد، وأن ما تلاها من اتفاق للسلم والشراكة ، ينكشف يوماً بعد آخر عن التنافس العدمي ، فالحوثيون المدعومون في الداخل والخارج ،والذين باشروا دعمهم يتأرجحون بين التكتيك الخطير والمآلات الأخطر، والذين قبلوا بلعبة الكر والفر غير المقبولة منطقياً. 
يتساوى الجميع في مربع الاختيار البائس .. الكاشف عن المرض العضال في السياسة الداخلية اليمنية، وهو مرض ما زالت جرثومته الخبيثة تعيد إنتاج نفسها، مغالبة كل قوانين التطور الموضوعي، بل وتنشر نسختها السامة بمتوالية عددية مزعجة، حتى أن منطق التفكير لدى طيوف الألوان المختلفة ظاهرياً، تتوحد عند حد البؤس العقلي والفكري والسياسي. 
يكذب من يدعي أن سلماً وشراكة ستحل محل المشهد القاتم للمناورات والتدمير المنهجي القائم، 
 ويكذب من يدعي إمكانية تطبيق مرئيات المبادرة الخليجية واستتباعها السيريالي للسلم والشراكة دون جراحة مؤلمة، تقترن بهمة عالية، وإرادة لا تلين، وتشخيص دقيق لجوهر المحنة. 

Omaraziz105@gmail.com

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا صدَمَتنا مُوافقة حُكومات مِصر والأردن والمغرب على “صفقة القرن”
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/فتحي أبو النصر
فمتى نفهم البدهيات
كاتب/فتحي أبو النصر
صحافي/احمد غراب
متى نعيش ليعيش اليمن؟
صحافي/احمد غراب
كاتب/عباس غالب
لمصلحة مَنْ يهدمون المعبد..؟!
كاتب/عباس غالب
دكتور/عبدالعزيز المقالح
متى تتخلص البلاد من حروب الفساد المدمر؟
دكتور/عبدالعزيز المقالح
صحافي/احمد غراب
البرد المضحك والمبكي
صحافي/احمد غراب
عميد ركن/علي حسن الشاطر
ماذا يُراد من الحكومة الجديدة..؟!
عميد ركن/علي حسن الشاطر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.054 ثانية