الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 18 يونيو-حزيران 2019آخر تحديث : 08:56 صباحاً
الأميركيون يفارقون الإنكار: أنصار الله أسقطوا طائراتنا .... اليابان تعبر عن قلقها من إرسال واشنطن 1000 عسكري إضافي من جنودها للشرق الأوسط .... روسيا تعترض قاذفات استراتيجية أمريكية لدى اقترابها من حدودها .... محاكمة البشير الأسبوع المقبل .... السعودية: ارتفاع أسعار 55 سلعة غذائية .... بيلوسي: الكونغرس سيقاتل لوقف الدعم عن السعودية .... فيديو أمريكا حول هجمات "بحر عمان" يثير الجدل .... غازيتا رو: هل اكتمل الاستعداد لضرب إيران .... انفجارين كبيرين استهدفا ناقلتي نفط في بحر عمان .... العميد سريع :صاروخ كروز دمر برج المرابقبةفي مطار ابها ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
الترجمة والتفسير
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 4 أشهر و 22 يوماً
الجمعة 24 يناير-كانون الثاني 2014 11:29 ص


عند البنيويين والتفكيكيين الأوروبيين - ممن ذهبوا بعيداً في فلسفة النص - سنجد الإحالات السيكولوجية والذهنية أو بالتفكيك المنهجي للبُنى النصّية بحثاً عما وراء الظاهر.

بهذا المعنى يمكن تجويز التكامل بين مستويات تجلّي النص في ذهن المترجم أو المفسّر أو المتأوّل بحيث يتحوّل هذا الهرم المفهومي والدلالي إلى سطع متعدّد الألوان متغيّر الدلالات.

ورد في القرآن الكريم: «قل لو كان البحر مداداً لكلمات ربّي؛ لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربّي ولو جئنا بمثله مدداً».

هذا القول الإلهي يضعنا في لُجة الموضوع وأبعاده؛ ذلك أن النص القرآني المكتوب «بلسان عربي مبين» يسمح بهذا العُمق المفهومي والدلالي الذي يتجاوز حدود المعرفة والعقل؛ حتى إن أي تفسير أو تأويل أو ترجمة لهذا الأصل لا يغني عن الأصل ذاته؛ لذلك كانت العبادة مقرونة بالنص القرآني المُنزل.

 كما وجد المفسّرون والمترجمون أنفسهم أمام إشكاليات مفهومية وحيرة معرفية جعلتهم يقرّون باستحالة نقل النص القرآني إلى مستوى آخر؛ بمعنى ترجمته أو تفسيره بصورة توصل إلى معاني التنزيل.

ولأن القرآن الكريم يرشدنا إلى الحقائق الوجودية والمعرفية الكليّة؛ فإن التأسّي بهذه الحكمة في التعامل مع النصوص أمر مفيد للغاية؛ لأنه يصل النصوص ببعضها البعض، وإن وجدت خصوصيات وحواجز نوعية ما يجعل الترجمة والتفسير لفائدة القارئ والنص معاً.

Omaraziz 105 @gmail.com

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا صدَمَتنا مُوافقة حُكومات مِصر والأردن والمغرب على “صفقة القرن”
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
اعترافات مدخن سابق
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
دكتور/د.عمر عبد العزيز
مآلات الربيع العربي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
دكتور/عادل الشجاع
الحوار وصناعة المستقبل
دكتور/عادل الشجاع
كاتب/عبدالواحد ثابت
انتصر اليمن .. وهُزمت قوى الشر
كاتب/عبدالواحد ثابت
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
المجتمع المدني والمسئولية الجديدة
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
كاتب/عباس غالب
الرئيس هادي.. واستحضار الحلول
كاتب/عباس غالب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.047 ثانية