الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 22 فبراير-شباط 2019آخر تحديث : 08:30 صباحاً
رئيس وفد صنعاء: قدمنا للاتحاد الأوروبي تصورا للحل السياسي الشامل في اليمن .... على خطى “رهف القنون”.. شقيقتان سعوديتان تهربان خلال رحلة سياحية من “العنف الأسري” .... انقسامات واستقالات تهدد “الناتو العربي” بعد فقدان الفكرة قوتها.. والرابح ايران .... برلين تقاوم الضغوط البريطانية: لا تراجع عن حظر الأسلحة للرياض .... 15شاحنة تقل رجالاً ونساء وأطفالاً تغادر آخر جيب لتنظيم داعش شرق سوريا .... بوتين يحذر: أقول اليوم بكل صراحة حتى لا يلومنا أحد! .... غريفيث متفائل باتفاق الحديدة .... تقرير أميركي داخلي: إدارة ترامب ماضية في دعم «النووي السعودي» .... شركة يمن موبايل تدشن الخطة الإستراتيجية 2019-2023م .... صحيفة بريطانية تكشف عن اصابة جنود من الخاصة البريطانية باليمن ....
كاتب/حسن الوريث
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/حسن الوريث
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/حسن الوريث
الأزهر بين الدفاع عن المسلمين وآثار تدمر
الإعلام اليمني .. حضور في القتل والدمار وغياب في القضايا الإنسانية
صندوق تطوير الجيوب
اليوم العالمي للفساد
المرور في اليمن .. أخدم نفسك بنفسك
يا عقلاء اليمن الوطن أمانة في اعناقكم
بطولات القشواش
بوصلة الجهاد الضالة

بحث

  
وين الملايين
بقلم/ كاتب/حسن الوريث
نشر منذ: 5 سنوات و أسبوع و 3 أيام
الثلاثاء 11 فبراير-شباط 2014 02:37 م


كنا نتوقع أن تحقق سيدات وفتيات اليمن فوزاً كاسحاً في البطولة العربية الـ 21 لاختراق الضاحية التي استضافتها اليمن في 6 فبراير الجاري وذلك التوقع جاء انطلاقاً من حجم وكم المعسكرات والمشاركات لاتحاد رياضة المرأة خلال العام الماضي وبداية العام الجاري ولعل اخرها معسكر الجزائر وبطولة الشارقة ولكن خاب الأمل وراحت التوقعات في مهب الريح.

اعتقد ان مشاركتنا في بطولة العرب لاختراق الضاحية كانت مخيبة للآمال رغم التنظيم الجيد والنجاح الكبير في الاستضافة إلا ان لاعبينا ولاعباتنا لم يكونوا عند مستوى الحدث فشاباتنا احرزن المركز الثالث لأن هذا المركز محجوز اصلاً بحكم انه لم يكن هناك سوى لاعبتان من تونس حصدتا المركزين الأول والثاني وبالتالي فالمركز الثالث اتوماتيكيا سيذهب إلى اليمن بحكم انه لم يشارك سوى اليمن وتونس وهكذا في بقية الفئات.

لقد قتلوا في المواطن الغيرة على الوطن والحماس لتشجيع شبابه وأبنائه فعندما يشاهد المواطن اليمني ويتابع اخفاقات الرياضة اليمنية الرجالية والنسائية فإن أول كلمة يرددها " احنا متعودين " وهكذا تعودنا على تلقي نبأ أخبار الهزائم والإخفاقات لأن من يدير الرياضة لا يهمه سمعة البلد بل يهمه كم استفاد وكم دخل جيبه من أموال ولتذهب الرياضة والوطن إلى الجحيم .

عموماً أنا اردت من هذه المقدمة أن اصل إلى نتيجة مفادها أن الملايين التي انفقت وتنفق على رياضة المرأة تذهب سدى وبدون فائدة فمشاركتنا في الشارقة ايضاً خيبت الآمال رغم المحترفات التي تم التعاقد معهن لمساندة اللاعبات المحليات لكنهن لم يكن عند مستوى الطموح والملايين التي صرفت عليهن .

هل يعي وزير الشباب والرياضة ومسئولي اللجنة الأولمبية مسئولياتهم في محاسبة اتحاد رياضة المرأة ومديرة صندوق رياضة النسوان على كل هذه الاخفاقات وكل هذا البذخ والإنفاق الذي لا مبرر له ولا فائدة منه بل انه يصب في خانة الفساد الذي يجب ان يتم محاسبة من يرتكبه عبر هيئة مكافحة الفساد إذا كانت الوزارة عاجزة عن ذلك بسبب ما يقال عن سكوت مدفوع الثمن بسفريات ومكافآت وغيرها وأنا متأكد تماماً أن الوزير عاجز عن أن يحيل أحد للمحاسبة لسببين الأول أن فاقد الشيئ لا يعطيه والثاني ان الفم المليان لا يستطيع الكلام.

ونحن كمواطنين أولاً وكصحفيين ثانياً يحق لنا أن نتساءل عن مصير تلك المبالغ الهائلة التي يتم صرفها من صندوق رياضة النسوان على اتحاد واحد لرياضة المرأة بينما الاتحادات الرجالية بعضها عاجز حتى عن تسديد ايجارات المقرات ومرتبات المدربين واللاعبين والسؤال الذي يجب أن يطرح نفسه على وزارة شفيقة ومتولي هو " أين الملايين " ؟ .

 

"اليمن اليوم"

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
ألا يَخجلُ العرب المَهزومون مِن تِكرار العِبارة التي تُدينهم حول سيطرة إيران على أربعِ عواصم عربيّة؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ عبد الباري عطوان
اتّفاق أضنة هو الحل شعار المرحلة الجديدة في سورية
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا يتصاعد القلق الإيرانيّ من زيارة الأمير بن سلمان لباكستان؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/حسن العديني
صناعة الفوضى
كاتب/حسن العديني
كاتب/حسين العواضي
سداسيات العراف
كاتب/حسين العواضي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
نمور من ورق
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عباس غالب
أوان رفع الظلم عن تهامة !
كاتب/عباس غالب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
معنى الفيدرالية اليمنية
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الاستاذ/خالد الرويشان
كوكبٌ يَجُرُّ مَجَرَّةً !
الاستاذ/خالد الرويشان
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.077 ثانية