الرئيس هادي .. لم يكذب أهله
كاتب/عباس غالب
كاتب/عباس غالب
لا أفهم طبيعة وظروف وملابسات هذه الهجمة الشرسة التي تستهدف موقع الرئاسة الأول ومكانة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلأّ في كونها عمل ممنهج يهدف أصحابها من ورائها تثبيط الإرادة التي يتحلى بها الرئيس هادي وهو يتحمل مسؤولية إعادة البناء الوطني بكل حنكة واقتدار.
الأمر الواضح أن القوى التي تقف وراء هذه الحملات التحريضية الهستيرية قد فشلت في مشروعها للالتفاف على ثورة الشباب السلمية و التسوية السياسية التاريخية، بينما خابت توقعات بعضها الآخر في أن تكون هذه المرحلة بمثابة نقطة تمركز في محاوله لإعادة التموضع والهيمنة مجدداً على القرار والسلطة والثروة .
ومع الأسف الشديد فلقد غاب عن هؤلاء المتمترسين خلف أوهامهم أن الإرادة القوية التي يتحلى بها الرئيس عبد ربه منصور هادي ودأبه الجاد على ترجمة تطلعات اليمنيين في الانتقال إلى مرحلة مغايرة للماضي بكل سلبياته وتقاطعاته .. هذه الإرادة هي التي ستتحطم عليها كل المحاولات اليائسة والنوايا الخبيثة لتعطيل مسيرة التحول وعرقلة التجربة بكل تجلياتها الحضارية ، خاصة وأن الرئيس هادي لم يكذب أهله وهو يقود معركة إعادة البناء رغم جسامة التحديات وتبعات التركة المثقلة والموروث السيئ لفهم وظيفة السلطة الحقيقي في أنها تجسيد للشراكة الوطنية ولكل أبناء اليمن دون تمييز أو إقصاء أو تهميش.
وإذا كانت المسؤولية الوطنية تقتضي من قيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي في هذا الظرف الاستثنائي والحرج الذي يعيشه الوطن قدراً كبيراً من التحلي بالموضوعية والمرونة والهدوء مع أكثر القضايا حساسيةً، فإن ذلك يحسب للرئيس هادي وليس عليه.. باعتبار أن حكمته في إدارة الفترة الانتقالية وسط الأمواج المتلاطمة والصراعات الدموية على السلطة قد جنبت الوطن الوقوع في متاهات الاحتراب الأهلي ، فضلاً عن تمتـع الرئيس هادي بملكة القدرة على حشد مختلف المكونات الوطنية والفئات المجتمعية والتأييد الإقليمي والدولي لدعم هذه التحولات الحضارية الكبيرة والتي تتواصل وبوتائر سريعة من خلال مخرجات مؤتمر الحوار الوطني وتوشك على وضع نهايات سلمية لكل مشكلات المجتمع.. ما يعني ذلك انبثاق ميلاد جديد لليمن السعيد، متحرراً من هيمنة تلك القوى التي تحاول يائسة إعادة عجلة التاريخ إلى الوراء متدثرة تارة بثياب الرهبان وأخرى بجلود التماسيح!!

في الإثنين 14 إبريل-نيسان 2014 09:05:45 ص

تجد هذا المقال في ردفان برس
http://rdfanpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://rdfanpress.net/articles.php?id=1137