الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الخميس 30 يونيو-حزيران 2022آخر تحديث : 09:01 صباحاً
هروب متهم بعد 3دقائق من صدور الحكم من محكمة في عدن .... معلم تاريخي شهير بعدن مهدد بالانهيار .... انتحار قاتل الطالبة الأردنية ارشيد .... قتلى وجرحى في اشتباكات بين شقيقين في تعز .... بعد تفجير حافلة الحجاج انفجار ثان في ابين .... انفجار دبة غاز بمنزل في كريتر .... مقتل واصالة 6جنود في كمين للقاعدة في ابين .... عصيان مدني في عدن لماذا! .... 150الف ريال اسعار الاضاحي في عدن .... اختطاف نجل رجل اعمال في حضرموت ....
خيارات
طباعة طباعة
أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق
RSS Feed محلية
RSS Feed أخبار
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
  الاصلاح والتحالف يسرقون نفط مارب
الجمعة 06 نوفمبر-تشرين الثاني 2020 الساعة 11 صباحاً / ردفان برس
 
 
كشفت صحيفة الاخباراللبنانية عن الوسائل التي تستخدما ميليشيات «حزب الإصلاح» (إخوان اليمن) في مأرب في سرقة وتهريب النفط على غرار تجربة الفصائل المسلّحة في سوريا في تهريب النفط وتصفيته، مستخدمةً في ذلك مصافيَ تقليدية وأخرى حديثة صغيرة الحجم تمّ استيرادها مؤخرا ويساعدها في ذلك  القوات الموكل إليها تأمين «شركة صافر الوطنية للنفط»، والتي تتمّ تحت حمايتها عمليات تهريب صهاريج مُحمَّلة بالنفط الخام الخفيف المستخرَج من حقول النفط في قطاعات صافر النفطية بالعشرات يومياً، والكثير منها يُنقل إلى قطاع عياذ النفطي، فيما يذهب بعضها الآخر إلى مصافٍ خاصة تتبع قيادات عسكرية موالية للفار هادي
ووفقا لمعلومات قالت الصحيفة انها حصلت عليها استيراد سلطان العرادة وتاجر مقرّب منه يُدعى عبد الله عيشان، مصفاة صغيرة الحجم لتكرير النفط أخيراً. ووفق المعلومات، فإن المصفاة التي تمّ استيرادها من الصين بتواطؤ مع مسؤولين في وزارة النفط التابعة لحكومة الفار هادي، دُشّن العمل بها منذ أكثر من شهر، وهي تنتج يومياً 70 ألف ليتر من مادّتَي البترول والديزل (السولار)، ويتمّ بيع تلك الكميات في السوق السوداء، تحت إشراف شخصيات موالية للعرادة، وتُستخدَم إيراداتها لتمويل ميليشيات «الإصلاح» في مأرب وأبين وحضرموت .
وليست المصفاة الجديدة التي تُنتج بنزيناً أحمر اللون، الوحيدة، بل هناك عدد من الأحواض في مناطق خارج منطقة صافر النفطية، يتمّ فيها تكرير النفط بشكل بدائي منذ عام. وبحسب مصادر مطّلعة، فإن قيادات عسكرية وأخرى مدنية موالية لـ«الإصلاح» وللتحالف السعودي - الإماراتي ضالعة في تهريب النفط واستغلاله لحسابها الخاص في محافظة مأرب، بالإضافة إلى نقل قرابة خمسة آلاف برميل يومياً عبر صهاريج من قِبَل شركة تابعة لمقرّبين من نائب الرئيس هادي، الجنرال علي محسن الأحمر، من منطقة صافر إلى منطقة شرق عياذ الصحراوية الواقعة بين محافظتَي مأرب وشبوة، ليتمّ تصديرها عبر أنبوب حديث أنشئ قبل عامين بطول 210 كلم لنقل النفط من القطاعات النفطية الواقعة في محافظتَي مأرب وشبوة إلى ميناء النشيمة، الذي خُصّص لتهريب النفط الخام إلى الأسواق الخارجية. وطبقاً لمصادر نفطية، فإن الميناء الواقع في شواطئ مديرية رضوم في شبوة، والواقعة على البحر العربي شرق اليمن، يستقبل شهرياً أكثر من مليون برميل من النفط الخام من حقول النفط في شبوة ومأرب، وتباع تلك الكميات بطريقة غير رسمية، ويتمّ تقاسم عائداتها بين قيادات عسكرية ومدنية مقرّبة من هادي و«الإصلاح».

 

اكثر خبر قراءة محلية
خلاف على كلب بين قبيلتبن يودي بحياة طفل في شبوة
مواضيع مرتبطة
عصابة نسائية مسلحة تقتحم منزل في عدن وتعتدي على صاحبه
ضبط متهمين بسرقة مصوغات ذهبية بخمسة مليون ريال
مقتل شخص في خلاف على قيمة حبتي رمان
الاطفال ضحايا كثرةالاخطأ الطبيةبمشافي عدن
بالصدفه كشف اثري بوصاب بذمار
افتتاح مقهى للنساء في مارب
وفاة حالة مصابة بفيروس كورونا في حضرموت
إنتفاضة في حضرموت
شخص في ذمار يقتل أخيه الطفل
لقور:الوجودالتركي في عدن وشبوة لايبشر بخير

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2022 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.242 ثانية